الثلاثاء 14 صفر 1440 / 23 أكتوبر 2018

جديد الأخبار


الأخبار
الاخبار
نقلة نوعية في الاحتفاء بيوم الجودة العالمي في التعليم بمحافظة ينبع


نقلة نوعية في الاحتفاء بيوم الجودة العالمي في التعليم بمحافظة ينبع
نقلة نوعية في الاحتفاء بيوم الجودة العالمي في التعليم بمحافظة ينبع
22-03-1438 10:48
معدة التقرير مشرفة الجودة الشاملة بتعليم ينبع
أ. عايشة عيسى فهيم

الجودة الشاملة من المفاهيم التي انتشرت دوليا و محليا ، لذا فقد توجب العمل بها في عصر العولمة و الانفتاح المعرفي . كما أن تبني مفاهيم الجودة في تعليمنا و تطبيق مبادئها يدعم الجهود التي تبذلها حكومتنا الرشيدة لإصلاح التعليم . .
أقرت هيئة اﻷمم المتحدة في عام ١٩٩٠م تخصيص يوم عالمي للجودة و ذلك من أجل زيادة الوعي العالمي بأهمية الجودة الشاملة و دورها المحوري في التحول نحو بناء مجتمع المعرفة . و تم تحديد يوم الجودة العالمي بحيث يكون ثاني خميس من شهر نوفمبر من كل عام . و قد بادرت وزارة التعليم بالتعاون مع منظمة اليونسكو بتخصيص يوم للجودة الشاملة في التعليم العام ابتداءً من العام الدراسي ١٤٣٣/ ١٤٣٤ هـ بهدف نشر ثقافة الجودة و زيادة الوعي بأهمية كفاءة العمل المؤسسي و التحسين المستمر و تطوير المخرجات النوعية للعملية التعليمية و الاستثمارفي اﻹنسان . .
و بناءً على تعليمات اﻹدارة العامة للجودة الشاملة بالوزارة فقد تقرر أن يكون اليوم العالمي للجودة لهذا العام يوم الخميس الموافق ٢٤/ ٢/ ١٤٣٨ هـ تحت شعار ( الجودة .. التزام و عزم .. و إتقان و حزم ) بهدف نشر ثقافة الجودة و التميز و الاتقان و تعزيز التوجه نحو تطبيقها في التعليم العام لتحقيق رؤية المملكة 2030 م . .

و مزامنة مع هذا الحدث قامت إدارة التعليم بمحافظة ينبع متمثلة في قسم الجودة الشاملة بالتخطيط لتنفيذ فعاليات لتفعيل يوم الجودة العالمي و كذلك متابعة تنفيذ فعاليات تفعيل هذا اليوم في مدارس المحافظة ابتداءً من يوم الخميس ٢٤/ ٢/ ١٤٣٨هـ إلى الخميس ٩/ ٣/ ١٤٣٨هـ حيث الموعد النهائي لرفع التقارير عن الفعاليات و اﻷنشطة إلى قسم الجودة . و إثر المتابعة الميدانية المكثفة التي قام بها مشرفات قسم الجودة حيث قامت كل مشرفة بزيارة أكثر من ١٢ مدرسة ، كما حرصت المدارس التي لم تتم زيارتها على تزويد مشرفاتهم بصور للفعاليات التي تمت في مؤسساتهم التعليمية عبر شتى وسائل التواصل الاجتماعي ،
و من خلال متابعتي للفعاليات وجدت نقلة نوعية في أسلوب التفعيل و طريقة العرض و تنفيذ الفعاليات . حيث انتقل مفهوم تفعيل يوم الجودة العالمي من مجرد طباعة شعارات الجودة و عمل ملصقات منها على عبوات الماء و العصير و المبالغة في التكاليف المادية ﻹعداد التوزيعات التي يتم توزيعها على الحضور و ترهق كاهل المدرسة مادياً و على الأكثر عمل مطويات و نشرات عن مفاهيم الجودة ، إلى تطبيق و ممارسات فعلية للجودة شاهدنا أثرها على الطالبات حيث أبرزت مهاراتهم و قدراتهم في شتى المجالات . كما تحققت الجودة من خلال فرق عمل تتقن عملها و تبدي الولاء لمؤسساتها التعليمية . هذا بالإضافة إلى جودة التدريس و استخدام أفضل التقنيات الحديثة و التركيز على جودة المخرج التعليمي و جودة البيئة المدرسية مع خفض الهدر و الحد من التكاليف . كما و قد اهتمت المدارس برضا المستفيدين من خدماتها و أوجدت أساليب إبداعية للتحفيز و تكريم سفراء الجودة و التميز بالمدرسة . و انتشر مفهوم الشراكة المجتمعية و تم تفعيله و إشراك أولياء اﻷمور في الفعاليات . و لوحظ التكامل بين جوانب العملية التعليمية و تجويد العمل في جميع المجالات بخلاف ما كان يحدث في اﻷعوام السابقة حيث كان الفكر السائد أن الجودة مفهوم مستقل و يتم العمل عليه في اليوم العالمي للجودة فقط .

و على الرغم من أن المدارس هي المعنية بالتعميم الصادر لتفعيل يوم الجودة العالمي إلا أننا هذا العام وجدنا الحماس و العديد من المبادرات من بعض أقسام إدارة التعليم التي قامت بتنفيذ فعاليات و أنشطة و أركان لتفعيل يوم الجودة العالمي . و هذا الحماس إن دل على شيء فإنما يدل على أن البرامج التدريبية و الفعاليات التي تم تنفيذها من قبل قسم الجودة الشاملة على مدى اﻷربع سنوات السابقة لنشر ثقافة الجودة قد حققت أهدافها .
هذا الانتقال و القفزة النوعية الرائعة التي شاهدناها في الميدان التربوي ماهي إلا نتيجة التحفيز من قبل القيادات العليا ابتداءً باﻹدارة العامة للجودة الشاملة بالوزارة التي بادرت بإقامة معرض للجودة الشاملة لهذا العام و حفزت المدارس في المناطق التعليمية من خلال عرض أعمالهم المميزة في أركان متميزة بالمعرض ، مروراً بالدعم المستمر من سعادة مدير التعليم بمحافظة ينبع د. محمد العقيبي الذي وجه بتكريم المدارس المشاركة في تفعيل يوم الجودة في الحفل الختامي لقسم الجودة الشاملة ، و انتهاءً بالإشراف الفعال و المحفز من رئيس قسم الجودة الشاملة أ. زياد الفايدي و العمل الدؤوب و متابعة المدارس من قبل مشرفي و مشرفات قسم الجودة الشاملة .
إلا أن الإضافة الجميلة التي أضافها سعادة مدير التعليم هذا العام هو التوجيه بأن تحظى بعض مدارس البنات بزيارة مساعدته للشؤون التعليمية أ. أديبة الفايدي برفقة مشرفات الجودة لمتابعة تفعيل يوم الجودة و الوقوف على الفعاليات مما يعد أكبر دعم و تحفيز للمدارس و أيضا لقسم الجودة الشاملة .

و ﻷن الجودة ليست يوما أو عام بل هي منهج يدعو الفرد و الجماعة إلى التحسين و التطوير المستمر و التغيير دوما للأفضل ، اختتم أسطري هذه بأن أوصيكم و نفسي بالبدء بالتغيير و تطبيق الجودة الشخصية على أنفسنا و أبناءنا و بناتنا طلابا و طالبات و الاستمرار في التطبيق الفعلي لمبادئ الجودة في مؤسساتنا التعليمية و بناء ثقافة الجودة الشاملة و تبني مفاهيمها و مبادئها لتصبح أسلوب حياة .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1183


خدمات المحتوى


تقييم
1.01/10 (67 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |الملفات |راسلنا | للأعلى

الموقع بدعم من

سامرف


Copyright © 1440 yqedu.sa - All rights reserved